الأربعاء، 1 مارس، 2017

هى الروح



هذه الروح تشتاق إليك
هذه الروح لك تشتاق..
ومضيت وكأنما أعجبك الفراق
وتركت الذى كان بيننا للنار والاحتراق
هى الروح... تشتاااااق

هناك 4 تعليقات:

  1. اختيار جميل
    وفيه مقطع صوتى ليها جميل جدا
    تحياتى

    ردحذف
  2. التبعير الابلغ عن الاحتراق

    تحياتي

    ردحذف
  3. لكل روح توأمها.. كسره يكسرها

    ردحذف
  4. بل اظنه اشتياق قلب وعقل وأكثر .. ثم ماذا بعد شوق الروح شوقا ؟!

    الأمر يحتاج معجزة تُستمد من فراقه وابتعاده وذاك الإحتراق
    وإلا فسيكون الحب مذلة والشوق ضعف والذكريات شجنا وحزنا ودمعا :(
    هو مرض قد يقتل للاسف فإن لم يداوى القلب بالمرار الذي سببه هو فلا سبيل اخر .. فقط نلقى البداية .

    كلمات جميلة وبقدر جمالها صعبة .
    دمتم بخير .

    ردحذف

قول رأيك بصراحه....سعيده بمروك هنا