الجمعة، 29 يناير، 2016

قصيده قديمه من الأرشيف






أخذنى حُبك إلى عالم لا يوجد فيهِ إنسان

وهناك أبحرتَ بي فوق أمواج النسيان

وقلتَ لي لا تخشي البحر..فأنا بحّارُ الزمان

لا تخافي. .لا تحزني فأنا أحميكي من الحيتان

أخذني حُبكَ إلى أفقٍ بعيدٍ حيثُ يكون الأمان

وغزلتُ من السحابِ فِراشا لي وصنعتَ مِنَ النجوم عُقدا ما كان

ما كان لاحدٍ مثلي مِنَ البشر ولم يمتلكهُ من قبلِ إنسٍ ولا جان

 ثم اخذتني لقمرٍ ورديُّ اللونِ وجلسنا تحت شجرة الرمان

أحيانا يكون حبنا هادئا. .وأحيانا متأججا كالبركان

كم أحببتُ عالمكَ...وبات قلبى يسألنى الآن

يسألنى عن نار حب أخمدها الواقع و..الغيلان

صار الحب ذكرى فى أعماق روحنا. وبات القلب متسائل..حيران

أحقا أنا من دونك؟!! أحقا بعيدٌ أنت؟!!! أجب على قلبيَ الظمآن

ولكني أعلمُ يا .. حبي الأوحد .. أنك صعب المنال

ولكن ......

لما تركتني عصفورة ...

 عصفورة تُحلق في السماءِ مع الغربان؟؟؟

فهل يرضيك موتى؟!! أنا غارقة فى بحر الأحزان

بقلمى

هناك 5 تعليقات:

  1. وقلتَ لي لا تخشي البحر..فأنا بحّارُ الزمان


    فهل يرضيك موتى؟!! أنا غارقة فى بحر الأحزان

    لو تركها تموت فى بحر الأحزان فهو ليس بحارها الذى سيفعل كل شئ من اجل حبها
    قصيدة رائعة بروعه شاعرتها ومنتظرييين قصيدة جديدة بقلمك
    مودتى وإحترامى

    ردحذف
  2. كلامها حلو جدا يا قمر

    ردحذف
  3. جميله جدا احساسك عالي اوى
    استمتعت جدا

    تحياتى

    ردحذف
  4. صباح السعاده والسرور
    ايه الاحساس ده كله روعه بجد كمية المشاعر والأحاسيس نقلتني لحاله جميله
    بلاش غياب يا قمر التدوين

    ردحذف
    الردود
    1. زهراء الجميله
      وحشانى اوى
      انا سعيده ان القصيده عجبتك
      يارب دايما منورانى

      حذف

قول رأيك بصراحه....سعيده بمروك هنا