السبت، 13 يونيو 2015

الواقع ...







حاله من الإحباط
أو الملل
أو الضجر احيانا
تحاول ان تتعايش معها..
تستطيع احيانا
واحيان اخرى لا تستطيع
ثم تفكر. ..وتستطيع
ان تتعايش
ثم تفكر. .
وتمل..
ثم تمل...
تحاول أن تنسى الواقع قليلا
لتعيش فى عالم آخر
يصدمك الواقع بصخبه
بمرارته
بمعاناته..
يلاحقك كالفريسه
يحلق عليك
ينقض عليك
يفترسك كاليمامه الصغيره
تفكر
ثم تستسلم
ثم.تفكر
وتفكر. ..
وتفكر. ..
ثم تكره التفكير
فى كل شىء
وفى اللاشىء...
ثم تحاول ان تتأقلم
وتفشل
وتحاول
وتفشل..
إلى أن يمل التأقلم منك
ثم تسخط..
ولا تستطيع أن ترضى
ثم تتقرب إلى ربك
تحاول ان.ترضى
فترضى...
ثم يحاصرك الواقع بغبائه مره اخرى
ثم تسخط
تحاول أن.تتأقلم
وتفكر. .
وتفكر..
ثم تمل
وهكذا. ..
نعيد البوست من الاول..
لتكتشف انك داخل دائره مغلقه.