الثلاثاء، 16 سبتمبر 2014

لقد تزوج

ذهبت كعادتها إلى النوم فى ساعة متأخره
واغمضت عينيها وهى تتمنى أن تنام سريعا وأن يخاصمها الأرق ولو لليلة واحده.
نامت بعد صراع طويل مع الأرق ورأت فى المنام توأم روحها الذى طالما أحبته بجنون
رأت انها تمشى فى طريق وحولها الكثير من الناس وحبيبها ينادى عليها يحاول أن يكلمها ويقترب منها
ولكنها كانت تخشى الناس ولم ترد عليه وبعدها قالت فى نفسها لعله ينتظرنى فى المكان الذى كنا نتقابل فيه دوما.
فذهبت ولم تجده هناك!
جن عقلها واخذت تبحث عنه فى كل مكان ولم تجده.
انفطر قلبها وانهار دمعها حتى استيقظت من نومها
استيقظت وهى دامعه العينين وكانت تشعر برغبه شديده ان تقوم بالاتصال به
ولكن..
تذكرت انها اخذت وعدا على نفسها ان لا تتواصل معه لانه ليس من حقها.
ظلت طوال اليوم تجاهد نفسها و حاولت ان تقاوم هذه الرغبه ولكنها فشلت
وتوصلت إلى حل.
قالت فى نفسها سأتصل به لأسمع صوته فقط واغلق الخط
وفعلا قامت بالاتصال به عده مرات ولم يرد ولكنها لم تيأس
كانت مشتاقه لسماع صوته.
حاولت مره. .اثنان. ..ثلاثه واخيرا.. هناك من فتح الخط!
ارتسمت على شفتيها إبتسامه ولكنها سريعا اختفت
فإذا بصوت إمرأه!!!
ليست هى بأخته ولا أمه
ولكنها..
زوجته!!!
اغلقت الخط فى صمت وارتسم الحزن على ملامحها وانفطر قلبها من الألم
ذهبت لمرآتها ونظرت لنفسها وقالت بكل شجن...
"لقد تزوج"

الثلاثاء، 2 سبتمبر 2014

اشتقت إلى الشتاء





اشتقت إلى الشتاء
حيث أنه يذكرنى بك
غير أنه يختلف كثيرا عنك
لكنه..
يذكرنى بك
ف عندما أسمع ضجيج المطر
يطرق نافذة غرفتى
آخذ فنجان قهوتى
وأخطو مسرعة للنافذه
أحدق بعينى فى حبات المطر الناعمه
كم هى تذوب غراما فى نبتة الأرض العطشى
تذكرنى بنفسى
عندما كنت أذوب شوقا فى عينيك
وأسرح بخيالى وخيالى يسرح بى
يبحر بى إلى ذكريات طوتها السنين
يقشعر جسمى من البرد
واشتاق للدفء..
وهنا
تكون العلاقه بينك وبين الشتاء!
فأنت الدفء الذى طالما احتجت إليه
تخرج من قلبى تنهيدة حاره تشق طريق المطر
فأرى الغيم كيف تجمع فى السماء
وأشعر أنا بالخطر
لطالما كنت دوما لى الأمان من قسوة الشتاء
ويرسم البرق بنوره دروبا تشق الغيم فى لحظات
تذكرت دخولك فى حياتى
كيف شق دروب الحزن فى قلبى
وحولها إلى بساتين من الفرح لم يدخلها الظلمات

ويزمجر الرعد فى أذنى
وأحاول أن أتمالك نفسى
يذكرنى الرعد بصوت احدهم
كم كنت انت المأوى لخوفى وشجونى ومرارة غربتى
يامن لا أعرف كيف هو حالك الآن
اقولها لك عسى ان ترى عيناك ما أكتب
اقولها
احبك. ..
احبك بعدد قطرات مطر الشتاء